.•'´¯)مدونات المصور (¯`•.¸

    • .•'´¯)مدونات المصور (¯`•.¸


      سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
      تم افتتاح مدونتي

      بتاريخ :



      10 / 1 / 2016 مـ







      مدونة كلمات رائعة على الانترنت :gamer:


      بسم الله







      لا نقترب من الحقيقة إلا بقدر ما نبتعد عن الدنيا





    • ساجعل نيران الغيرة في قلبك تشتعل
      وساجعل قلبك يقفز خارج صدرك
      من الخفقان عندما تراني اتحدث معه
      وعنه سوف تندم
      سوف اجعلك تذووق

      من نفس كاس الالم ولكنني سوف اعذبك بحب
      لا اريد ان اجرحك ولاكن اريد ان تشعر بما كلمتي لاغير

      سوف اجعل جميع الاسئلة تخطر ببالك


      لا نقترب من الحقيقة إلا بقدر ما نبتعد عن الدنيا



    • كل شيء يتجمد في الليل...
      دكريات...واحزان...وخيبات...وشوق...وامنيات...وأحلام طال انتظارها...
      ونوم يأبى ان يحتظني في هده الليلة السوداء التي تحمل في سوادها الكتير من اﻷوجاع...

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • حين نرى أنفسنا مضرورين من بعض القرارات.. نتخذ الصمت إجابتين في حالتين فقط.. عندما يكون صاحب القرار أحد الوالدين.. أو عندما يكون صاحبه شخصا غالي على قلوبنا.. فغالبا نفضل أن نرحل في صمت على أن نجيبه إجابة ستجرحه.. !!

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • ﺍﺻﻤﺖ ﻭﺍﺗﺮﻙ ﻋﻴﻨﺎﻙ ﺗﺘﺤﺪﺙ ﻋﻨﻚ ، ﻭﻣﻼ‌ﻣﺤﻚ ﺍﻟﺼﻔﺮﺍﺀ ﺍﻟﻤُﺘﻌﺒﺔ ﻣﻦ ﺿﺠﻴﺞ ﺍﻟﺤﻤﻘﻰ ﺗﻔﺼﺢ ﻋﻤﺎ ﺑﺬﺍﺧﻠﻚ ..ﻻ‌ ﺗُﺘﻌﺐ ﺍﻷ‌ﺭﺽ ﺍﻟﻤُﺜﻘﻠﺔ ﺑﻚ ، ﻭﺍﺣﺘﻔﻆ ﺑﻘﺪﺍﺳﺔ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ..ﺗﺸﺒﺚ ﺑﺤﻤﺎﻗﺎﺗﻚ ﺍﻟﺼﺎﺩﻗﺔ ، ﻭﺍﺳﺘﺮﺟﻊ ﺻﻤﺖ ﺍﻟﻄﻔﻮﻟﺔ ..ﻛﻦ ﻣُﺪﻫﺸﺎً ﻣﺜﻞ ﺣﺒﺎﺕ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﻨﻌﺶ ﺭﻭﺣﻚ ..ﺗﻌﺎﻳﺶ ﻣﻊ ﺍﻟﺨﺮﻳﻒ ﺍﻟﻐﺎﺿﺐ ﻭﺍﻷ‌ﺯﻗﺔ ﺍﻟﻀﻴﻘﺔ ..ﺍﻟﻄﻮﺍﺑﻖ ﺍﻟﻌﺎﻟﻴﺔ ﻭﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ ﺍﻟﻤُﻐﻠﻘﺔ ..ﺍﻷ‌ﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤُﺸﻮﻫﺔ ﻭﺍﻟﻌﻘﻮﻝ ﺍﻟﻌﻮﺟﺎﺀ ﻭﺍﻟﻨﻔﻮﺱ ﺍﻟﻤُﻠﻄﺨﺔ ﺑﺎﻟﺴﻮﺍﺩ..ﻛﻦ ﺧﻔﻴﻔﺎً ﻭﻻ‌ ﺗﻨﺘﺒﻪ ﻟﻠﻤﺮﺁﺓ ﺍﻟﻤﻜﺴﻮﺭﺓ ..ﻟﻤﻠّﻢ ﺃﻟﻌﺎﺏ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ ﻭﺣﻀﻦ ﺭﺅﻭﺳﻬﻢ ﺍﻟﻤﻨﻔﻮﺧﺔ ﺑﺎﻷ‌ﺣﻼ‌ﻡ ..ﻛﻦ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ ﻭﻻ‌ ﺗُﺨﻄﺊ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻌﺎﺷﻖ ..ﻻ‌ ﺗﺴﺘﺴﻠﻢ ﻟﻠﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗُﺼّﺮ ﻋﻠﻰ ﺗﻌﺬﻳﺒﻨﺎ ﺑﻘﻮﺓ ..ﻋﺎﻧﻖ ﻳﺪ ﺟﺪﺗﻚ ﺍﻟﻤُﺮﻫﻘﺔ ، ﺟﺪﺗﻚ ﻣﺎﺗﺖ ﻻ‌ ﺗﺤﺰﻥ .. ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺒﻜﺎﺀ . ﻭﺍﺭﻗﺺ ﺭﻗﺼﺔ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻐﺼﻦ ﻭﺍﺣﺬﺭ ﺃﻥ ﺗﻘﻊ ..ﻻ‌ ﺗﻜﺘﺮﺙ ﻟﻠﻌﻴﻮﻥ ﺍﻟﺒﻐﻴﻀﺔ ﻭﺍﻟﻌﻮﺍﺻﻒ ﺍﻟﻤُﺘﻜﺮﺭﺓ ..ﻭﺃﺭﺟﻮﻙ ﻻ‌ ﺗﻤﻮﺕ ﻛﺄﻱ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺻﻴﻒ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ.

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • " ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺍﻻ‌ﻧﺠﻠﻴﺰﻱ ﺗﻮﻣﺎﺱ ﺩﺍﻱ ،ﻟﻴﺨﺘﺒﺮ ﺧﻄﻴﺒﺘﻪ ،ﺃﻃﻠﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﻤﺴﺪﺳﻪ ﻃﻠﻘﺔ ﻓﺎﺭﻏﺔ .. ﻓﻠﻤﺎ ﺃﻏﻤﻀﺖ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﺧﻮﻓﺎ ،ﻗﺎﻡ ﺑﻔﺴﺦ ﺧﻄﻮﺑﺘﻪ ﻣﻨهﺎ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﻻ‌ ﺗﺜﻖ ﺑﻪ ! ".
      ظاهريا قد يبدوا الحدث دراميا و التصرف جنونيا لكن عندما نتأمله بعمق نجده على صواب. فالثقة هي العمود الفقري للحب .. و ليس هناك حب من دون ثقة. فلا تتوهم ! إسحب نفسك من هكذا علاقة و رمم بقايا روحك و إستعد قلبك و إمضي دون أن تلتفت ، فإنه الشخص الخطأ. عندما يتعاهد شخصان على أن يستمرا معا في السراء و الضراء فهذا يعني بالضرورة أن كلا منهما يثق بالآخر إلى الحد الذي دفع كل واحد إلى إستئمان الآخر على نفسه و قلبه ، فالحب هذا الرباط المقدس الذي جعله الله سكنا للنفس و دافعا للإستمرارية مع الآخر لا يكون دون ثقة إذ هي أجمل ما فيه ، الثقة في أننا سنكون سندا ودرعا حاميا و سنظل أوفياء لبعض ، فالشك لم ينقذ علاقة قط بل قتل الكثير منها.
      من لم يثق بك ... ﻟﻢ ﻳﻌﺮﻑ ﺃﺑﺪﺍ ﻟﻠﺤﺐ ﻃﺮﻳﻘﺎ ﻭ ﻻ ﺗﻌﺮﻳﻔﺎ.. ﻭ ﻫﻮ ﺷﺨﺺ ﻻ ﻳﺴﺘﺤﻖ ﺃﻥ ﻳﻨﺒﺾ ﻟﻪ ﺍﻟﻘﻠﺐ ! هذا الذي لا يقف بصفك حينما يكون بقية الناس ضدك لا تأخذه على محمل الجد ، و من يطالبك بدليل أو شهادة على صدقك، أهانك بإسم الحب. و ذلك الذي تظل ملزما إتجاهه بتبريرات و أدلة و حجج لأقوالك و أفعالك ، لا يستحق . لأن من يحبك حقا ليس في حاجة إليها أبدا .. لذا لا ترضى لنفسك حبا تختل فيه موازينك. فمن يريدك أرادك بالذي تكن ! إترك له مشاعره تلك و فر هاربا ، أعد له عطاياه ، و لملم روحك و خذها بعيدا عنه ، أهرب صديقي. هناك ، حيث ستلتقي بهذا الذي سيحبك بصدق ، سيحبك حد الجنون : إنه يثق بك.
      - لصديقتي خولة.

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • الخطأ باب المعارف ...
      الخطأ خصيصة بشرية طبيعية من جينات جنس البشر ، فلماذا يعتبر عند بعضهم كارثة و عند البعض الآخر نهاية التاريخ و فناء الكون .. الخطأ باب الإنسان للتعرف على الصواب ، بابه لتلمس المعارف ، بابه نحو الحكمة ، فلا حكمة و لا رشد دون دروس الأخطاء و عبر الهفوات ... فقط نميز بين الخطأ و الخطيئة و بين الخطأ الغير العمد و ذاك المُستقصِد للإذاية ، دونهما كل الأخطاء أبواب مشرعة نحو التعلم و الكسب

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • # ﻟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺄﺧﺬﻙ ﻣﻦ ﺣﺎﻝ ﻵ‌ﺧﺮ. ﻭﻳﺠﻌﻠﻚ ﺗﺨﺘﺒﺮ ﺍﻟﺸﻌﻮﺭ ﻭﻧﻘﻴﻀﻪ ﻟﻴﺠﻌﻞ ﻟﻚ ﺟﻨﺎﺣﻴﻦ ﻟﺘﻄﻴﺮ ﺑﻬﻤﺎ إﻟﻴﻪ. ﻭﻟﻴﺲ ﺟﻨﺎﺣﺎ ﻭﺍﺣﺪﺍ.
      ﺟﻼ‌ﻝ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻟﺮﻭﻣﻲ.

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • الأصابع كلها متجهة للآخر لا غير .
      النقد و التعييب و الرد و السب و التنقيص و الاحتقار و الذم .. .
      و أنا ..
      دائما داك الطاهر الذي لا يخطئ و لا يزل و لا يسقط .. دوما على حق و إيجابي اراؤه لا تناقش لأنها صائبة ..
      ..

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • كاتكون كالس بوحدك كاتفكر فحياتك.. فين غادية وفين باغي توصل.. كاتخمم فمشاكلك فقلبك لي عامر وفراسك لي خابطة فيه شلا مطارق.. كاتشوف كيفاش نهار كنتي فرحان كلهم كانو حداك.. ولكن كادور دابا بجنابك تا واحد ماكاتلقاه حداك.. كاتلقى راسك بوحدك ولازم تقرر مصيرك بوحدك.. كاتنسى هادشي وكاتبقى تشوف وعقلك ساهي وكاترجع الكاسيطة للور كاتفكر صحاب وحباب.. كاتفكر ناس كنتي كاتحتارمهم لدرجة كبيرة.. كانت مكانتهم كبيرة فقلبك.. تال واحد النهار فرقاتكم الأقدار سواء بسبب المسافة بسبب الطيش والتهور من واحد فيكم أو بسبب سوء تفاهم بسيط.. كاتفكرهم وكاتهز تيليفونك تسول فيهم وعلى أحوالهم.. لا لشيء فقط حيت توحشتيهم وباغي تشوف كي غاديين مع الحياة حيت كانت قاسية عليهم.. كاطابي النمرة كاتلقاها ماخداماش.. كاتبقى تقلب على الفايس ولا شي لعبة.. تا كاطيح فيهم وأنت متأكد منهم.. كاتسولو واش أنت فلان كاينكر وكايكوليك لا ماشي أنا هو.. بكل برودة كاتكولو سمحلي غلطت وكاتسد وكاتأكد أن الحياة أتفه من أنك تحترم إنسان وتكبر بيه وتسول فأخبارو... كاتنسى الأمر وكادير راسك مافاهم والو وكاتمشي....

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • ووووي نيشان عندك لحق بزاف ديال ناس كيقلبو وجههم كيسحاب ليهم دنيا دايمة ، ونت كتكون باغي غير لخير ليهم مي ماشي ديال وجههم
      اوا الله يهدي م خلق
      :love:

      أستمتع بالأشياء الصغيرة في الحياة ،
      في يوم من الايآم ..
      ستنظر إلى الخلف و ستكتشف أنها
      كانت أشياء كبييرة :قلب:
    • تانكس نورة :FiGaRo:

      -----------------------------------
      تاه الذهن وذبلت الأفكار .. وأصبح هذا الشخص حبيس ذكريات الماضي القريب .. ضاع كل شيء .. وإنصهرت السعادة تحت قهر وغدر الأيام .. كان يتفنن في رسم الإبتسامة على ملامحه الشاحبة لكن باء بالفشل .. كان يصنع كل شيء من لا شيء .. أمل - تفاؤل - حياة .. إنتهت الحكاية وذبلت ورودها .. مخلفة وراءها أشواكا .. تزيد من تعميق جراحه في كل ليلة.. !!

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”
    • من حسن حظنا أننا عاشرنا الكثير من الناس و رأينا من هذه الدنيا ما جعلنا نكتفي .. لم تعد تخدعنا الشخصيات الوهمية المصطنعة .. لم يعد يهمنا كيف تزينون انفسكم و كيف تودون ان نراكم و لا كيف تحبون إخفاء الجانب المظلم منكم ..
      ..
      دائما ما اقول عيشوا هذا الوهم بشخصياتكم الحقيقية .. حينها سيحبكم من أراد و يهجركم من أراد دون ان تهتموا لكل ذلك

      “أنت لا تكرهني ، أنت تكره الصورة التي كونتها عني ، وهذه الصورة ليست أنا إنما هي أنت!”