مدونة DreamioS ☂

مكافأة تسجيل الدخول اليومية !
برج محصن جديد ومحتوى جديد!
[ مـهـم : لـتـجـنـب خـسـارة حـسـابك أو أدواتـك ]



  • السلام عليكم


    تم افتتاح مدوّنة خاصة بـ دريميوس, تشمل أي شيء قد يخطر بباله.
    سأقوم بتحديثها كلما أتيحت لي الفرصة ويسعدني مشاركتها مع العامّة, ويشرفني مرور الجميع.


    - بإمكانكم الرّد أو الإنتقاد, لا مشكلة في ذلك.
    - لا يمكنكم طرح الأسئلة (باستثناء طلب مصدر محتوَى لم أقم بذكره).




    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • المواطن النّشيط xDJ هو من جعلني أفكّر بطرح المدوّنة وقُمت بذلك في الحال
    والسبب في ذلك يعود لعدم قدرتي على كتابة أو إضافة كل ما أرغب بإضافته في بعض الأقسام, فأنا شخص منضبط يحترم بعض القوانين
    بالإضافة للخمول الشديد الذي يصيبني أثناء التفكير بكتابة موضوع خاص منعزل رغم رغبتي بإضافة الكثير.


    شكراً xDJ, أنت إنسان جميل.



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • شكرا جزيلا لك :ملك: ، يسعدني أن أكون سببا في فتح هذه المدونة :FiGaRo:



    عساها تكون أفضل مدونة من بين جميع المدونات :love11:



  • أنتو شوي كمان وبتحمسوني افتح مدونة :rolleyes: ، بس الموضوع محتاج استخارة :D


  • أنتو شوي كمان وبتحمسوني افتح مدونة :rolleyes: ، بس الموضوع محتاج استخارة :D

    اذا عجزتي عن فتح مدونة ، فأنتي محل ترحيب في مدونتي ، يمكنك كتابة كل مايطيب على خاطرك ، لديك كامل الصلاحيات في مشاركة اي شيء في مدونتي .



    ولا اتوقع من صاحب هذه المدونة ايضا ان يرفض ذلك .



    و يمكنك أيضا فتح مدونة ، كل ماعليك فعله هو نشر ما ترغبين فيه فقط ^^




    :ملك::FiGaRo:




  • xDJ شكراً على كلامك اللطيف ، أتوقع أني هالفترة حكتفي بكوني متطفلة على مدوناتكم :FiGaRo:
    دريميوس ، شاركنا بمدونتك أكثر منك ، مايصير والله :D

  • xDJ شكراً على كلامك اللطيف ، أتوقع أني هالفترة حكتفي بكوني متطفلة على مدوناتكم :FiGaRo:


    دريميوس ، شاركنا بمدونتك أكثر منك ، مايصير والله :D

    يسعدني أن كلامي راق لكي .



    و فعلا يا دريميوس ، الرجاء ان تنشر شيئا لأننا قد احتلينا مدونتك :ملك:

  • في البداية, ولكل شيء بداية.. ونهاية أيضاً, حتى هذه المدوّنة ستنتهي يوماً ما لا أدري, كلنا سننتهي.
    لست من النوع الذي يحب أن يطيل في الحديث لأنني أشعر بملل قاتل عندما أقوم بقراءة شيئ 5% لا معنى له وباقي ما كُتب لا علاقة له في الوجود.
    وأحياناً أرغب بالتحدّث بشكل مفرط لا أعلم لماذا..


    عموماً..

    جميع المدوّنات في منتدى متن2 جملية وراق لي الكثير مما كتب فيها, لكن من أفضلها بالنسبة لي مدوّنتَي:


    المبدع والأنيق ♥ فاعل خير ♥~
    °• آبْـشِـروا بالـجَـنَّـة •°


    ومدونة الأسطورة أصيلة
    مدونتى : لآ شَئ يرهقنيِّ آكثر مِن تقلبآتْ ' مَزآجِيَّ آلسسَريعه ' ..!!


    لا حاجة للتوضيح, فالمدوّنتين فيهما من الجمال والفائدة وأحياناً الغرابة! والعمق ما يكفي ليُعجب به المتابع
    وهناك بعض المدوّنات أيضاً كانت مميزة بالنسبة لي, والبعض منها لم يتسنى لي قراءته حتى الآن.


    للتنويه أيضاً, نستذكر ملك الأساطير mamsue, فهو الرّاعي والمؤسس الأول لهذا القسم



    ملاحظات مهمة: قد يكون هناك بعض الأخطاء النحوية أو المطبعية بما أكتب, قد ألتزم بوضع الحركات والتشكيل فقط على بعض الأحرف أحياناً.
    كلها أمور طبيعية وتحدث, أتمنى أن لا يكون هناك مشكلة في ذلك.


    وكذلك المحتوى, فمدوّنة ♥ فاعل خير ♥~ مثلاً ثمينة ومفيدة جداً, قد لا يوجد ما يفيدك فعلياً فيما يكتبه دريميوس !


    وبالنسبة للرد على التعليقات, قد لا أجيب أو أقوم بالتعليق على كل ما يكتب في مدوّنة دريميوس
    حتى لا يكون هناك زخم في الردود, الأمر الذي يشتت القارئ, اعتذر عن ذلك سلفاً.



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

    Edited once, last by ĎяєαмioŚ ().

  • الصورة الرّمزية الأكثر استهلاكاً لدى دريميوس




    تعود هذه الصورة لشخصية بارزة في لعبة "روايات بصرية" اسمها
    Armen Noir

    اسم الشخصية
    Sword



    تم اصدار أول نسخة للعبة عام 2010 في اليابان على جهاز
    PlayStation 2


    والإصدار الثاني لها كان في عام 2012 على جهاز
    PlayStation Portable







    بعض الشخصيات في الرواية





    ليس لدي معلومات كافية عن هذه اللعبة, ولم اقم بتجربتها أو مشاهدة روايتها كاملة
    وسبب إعجابي بهذه الشّخصية.. لا يوجد أسباب, أعجبتني فقط.


    قد أقوم بمتابعة القصة يوماً ما.






    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ


  • موقف عابر

    والدتي العزيزة.. ومنذُ أن وصلت إلى المنزل وهي تسألني: "هل أحضّر لك الطعام؟"
    وأنا أردد.. "شكراً يا أمي لا أرغب بتناول الطعام اليوم.."
    مع العِلم أنها تقوم بتغيير طريقة سرد السؤال في كل مرة حتى لا أنتبه لها وأجيبها بـ "أوكي".


    واستمرّت بذلك..


    وكأنها في نفسها تقول: "ليس كعادته, إنه يحب الطعام أكثر من أي شيء آخر في الكوكب, هناك ما يشغل باله أو أنه متقاعسٌ
    عن تناول الطعام بسبب تصفّحه لهذا الإنترنت اللعين".


    إبتعدت الوالدة قليلاً لتتفقد أحوال باقي الرّعية, رغم إرهاقها الشديد, لم تنم طوال النّهار كعادتها.


    وعادت مجدداً لغرفتي..


    وفتحت الباب بطريقة.. جعلتني أشعر وكأن هناك أحد القضاة يستعد لنطق الحكم الأخير على المتّهم بارتكاب الجريمة
    وقالت بصوت مرتفع وشجاع: "ما رأيك بأن احضّر لك وجبة العشاء الآن؟؟"



    .
    .
    .
    .



    وضعتُ كلتا يديّ على وجهي, لم أتكلم, وقلت في نفسي:
    "إنها تعرف جيداً أنني لا أطيق التّحدث بنفس الأمر مرتين.. وأنا الآن على وشك الإجابة على ذلك السؤال للمرة المليون"


    تملّكتني حينها حالة من الغضب والإستنفار..
    وأجبرني الموقف لـ لحظة على تذكر ثلاثيني, قام بخداع والدته المسنّة
    وتسجيل مقطع فيديو لها أثناء نومه على الأريكة (لم يكن نائماً)
    كان يمثّل ذلك ليوثق ما سيحدث.. وكان يبتسم "بخبث" كلما ابتعدت عنه


    الفيديو: تقوم والدته بتغطيته بفراش النّوم وتحرص على تغطيته جيداً..
    تقوم بتحريك يده خارج الغطاء لتتأكد من مستوى راحة يده أثناء النّوم
    وتعود لترتّب الفراش فوقه مرة أخرى بهدوء
    لا تكتفي بذلك..
    بحركة بطيئة وشاقّة, طغت على ملامح وجهها معالم الشيخوخة والعناء.
    تحضِر طاولات خشبية صغيرة وتضعها بشكل ملاصق للأريكة التي ينام عليها إحترازياً !
    لو فرضنا انه سيسقط عن ارتفاع لا يذكر.. ارتفاع اريكة يقلقها عليه
    كلا, أظن أنها جلست بالقرب منه أيضاً.


    مرّ ذلك المشهد في مخيّلتي لجزءٍ من الثانية, لأنني أتذكر تفاصيله جيداً
    نظرت لها, لم تغيّر وقفتها, تنظر إليّ بحذر.. شجاعتها تتلاشى.. تستعد لإنسحاب
    ملامحها تقول: "هناك أمل ضعيف.. الصرخة الطائشة قادمة لا محالة"


    الحسرة تتدخل لتخاطب ذاتي: "كيف تجرؤ على السماح لحماقتك باجبارك على الاقتناع بأحقيّتك في الغضب؟؟
    ما أنت بالضبط !"


    قمتُ على الفور من مكاني ومشيت باتجاهها بخطوات متسارعة اثناء وقفة نطقها للحكم المتردد أمام الباب
    بلا مقدمات.. بلا تفكير.. بلا كلمات..


    حضنتها..


    بابتسامة.. وقليل من الحُرقة.. تلك كانت الإجابة.



    إيّاك ثم إيّاك, وأحمق بامتياز من يعتقد أن هناك محبّة أكبر أو تضاهي محبة الأم لإبنها / إبنتها
    حتى لو شاب شعر رأسه


    اللهم ارحم جميع الأمهات, وألهم الصبر لكل من فقد عزيزاً


    لازلت لا أشعر بالجوع رغم ذلك.. :gaz:





    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • جعلتني اعيد النظر بجميع الموااقف التي حصلت لي مع امي .. واجزم أني على خطأ في معظمهاا


    اللهم اجعلناا سبباا لرسم الابساامه على وجووه امهاتناا .. ولا تجعلناا لقلووبهن حسرة ..


    اعتذر لتطفلي بمدونتك .. لكني لم استطع ان اجعل هذاا الموقف يمر مروور الكراام ..

  • جعلتني اعيد النظر بجميع الموااقف التي حصلت لي مع امي .. واجزم أني على خطأ في معظمهاا
    اللهم اجعلناا سبباا لرسم الابساامه على وجووه امهاتناا .. ولا تجعلناا لقلووبهن حسرة ..


    اعتذر لتطفلي بمدونتك .. لكني لم استطع ان اجعل هذاا الموقف يمر مروور الكراام ..

    آمين يا رب..
    أبداً لا مشكلة في ذلك على العكس



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • ذكريات

  • أسبوع إجازة..
    أشعر وكأنني ملكت العالم


    .


    .


    .



    النوم بعمق في سلّم الأولويات



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • من أجمل ما قرأت يوماً ، كلام ينبع من القلب يدخل للقلب
    ربي يحفظ لك أمك ويحفظك لها و ربي يحفظ أمهات المسلمين و المسلمات يا رب

  • من أجمل ما قرأت يوماً ، كلام ينبع من القلب يدخل للقلب


    ربي يحفظ لك أمك ويحفظك لها و ربي يحفظ أمهات المسلمين و المسلمات يا رب



    آمين يا الله, ربي يوفقك ويسعدك



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ

  • أين اختفت بعض ردودي, أقوم بالرد أحياناً ولا أراها لاحقاً؟
    هل أنا فقط أواجه المشكلة؟ أم انه الشاي !


    قضاء بعض الوقت في المنزل خلال الإجازة أمر محرج..

    أشعر بالأسى على جهاز الكومبيوتر الخاص بي, أقوم بعدّة أشياء بنفس الوقت:


    1- مواقع: أترك بعض المواقع قيد التصفّح.
    2- يوتيوب: أستمع لأغاني يابانية لا افهم منها شيئاً على الإطلاق.
    3- تورنت: أقوم بتحميل بعض الأفلام على برنامج التورنت + مسلسل أنمي قديم + إحدى ألعاب Metal Gear Solid.
    4- برنامج: أقوم بتحديث جدول فيه قائمة ألعاب مصنّفة قابلة للتثبيت في أي وقت, حجم هذا المكتبة الطائشة يتجاوز 1,43 TB ساطلعكم عليها يوما ما.
    5- محاكي اندرويد: لعبة استراتيجية أونلاين قيد التشغيل على الجهاز ألقي عليها نظرة بين الحين والآخر.. غير حسابي الأصلي عبر الموبايل.
    6- برامج: تواصل تريحيني من الإمساك بالموبايل.


    الجهاز يقول لي أخرج من المنزل أرجوك.. اذهب واستمتع باجازتك في الخارج مع أصدقائك.



    استَغفِر الله بِقدر غَفلتي .. ونسيَاني وتَكاسُلي عَن ذِكرهہ
    ..أستَغفِر الله وأتُوب إليهہ